المواضيع التاريخ العدد
10 2013-03-01 1العدد
المواضيع التاريخ العدد
9 2013-09-01 2العدد
المواضيع التاريخ العدد
8 2014-03-01 3العدد
المواضيع التاريخ العدد
8 2014-09-04 4العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 2015-03-05 5العدد
المواضيع التاريخ العدد
10 0000-00-00 6العدد
المواضيع التاريخ العدد
0 0000-00-00 7العدد
إفتتاحية العدد 4 سبتمبر 2014
مجلة كلية النيل الأبيض للعلوم و التكنولوجيا
المكتبة الإلكترونية ودورها في ترقية خدمات المعلومات
د. منهل عبد المجيد يوسف محمد علي

تهدف هذه الدراسة الي تعريف المستفيد بالدور الذي تلعبة المكتبة الإلكترونية في ترقية خدمات المعلومات في وتخطيها للحواجز المكانية والزمانية وذلك بالحصول علي المعلومات التي يحتاجها المستفيد من أي مكان وفي أي زمان . كما تهدف إلي تشجيع المكتبات التقليدية بالتحوّل إلي عالم المكتبات الحديثة ( الإلكترونية ) .

ولتحقيق أهداف الدراسة ؛ قامت الباحثة  بتوظيف المنهج الوثائقي التاريخي والتعرف علي الخلفية التاريخية لظهور المكتبة الإلكترونية وظهور تقنية المعلومات داخل المكتبات . بالإضافة إلي استخدام المنهج التحليلي الإحصائي لقياس مدي رضا وقبول المستفيدين عن خدمات المعلومات الإلكترونية ، ودور المكتبة الإلكترونية في ترقية تلك الخدمات ، وذلك بتوزيع استبانة علي عينة الدراسة ، ثم قامت الباحثة باستخدام التكرارات والنسب المئوية في عرض وتحليل المعلومات. وتقييم جدول لكل سؤال .

توصلت الدراسة إلي عدد من النتائج أهمها إن المزاوجة بين تقنيات الحاسوب وتقنيات الإتصالات أدّت إلي ظهور أشكال جديدة من نظم بث المعلومات عالية التقنية كالإنترنت وقواعد البيانات العالمية والمحلية ( المكتبة الإلكترونية) . بالإضافة إلي أن المكتبة التقليدية تلعب دور الأم بالمقارنة مع المكتبة الإلكترونية ، فنظرياً يمكن للمكتبة الإلكترونية أن تحل محل المكتبة التقليدية ولكن الواقع يفرض عليها أن تكون في المرتبة الثانية بعد التقليدية ، ويمكن القول أن كلاهما مكمل للآخر .

وقد قامت الباحثة بوضع العديد من التوصيات بناءً علي ما توصلت إليه من نتائج ومن أهمها : تشجيع المكتبات التقليدية علي إدخال التقنيات الحديثة في خدماتها ، وتكثيف الدورات التدريبية الي المستفيدين وإعلامهم بكيفية التعامل مع المكتبة الإلكترونية ، وجعل المكتبة الإلكترونية مادة مقررة علي كل التخصصات ، وإعلامهم بالدور الذي تلعبه تلك المكتبة في تسهيل الحصول علي المعلومات.

مقومات شعر الغزل عند الحار دلو
د. محمد عبد القادر الأمين حمد النيل

مقومات شعر الغزل عند الحار دلو 

 د. محمد عبد القادر الأمين حمد النيل                                      

د. الفضل إبراهيم الصادق علي

 

      تهدف هذه الدراسة للوقوف على مقومات شعر الغزل عند الحار دلو ، بوصفه رائداً من رواد الأدب الشعبي في السودان ، تأتي أهمية هذه الدراسة في أن شعر الغزل قد اهتم به الشاعر العربي قديماً وحديثاً ، ولم يقصر باع شعراء السودان من اللحاق بذلك الركب . اتبعت الدراسة المنهج التحليلي والوصفي ، توصلت الدراسة إلى نتائج أهمها : أن الحار دلو ونتيجة للحياة الوادعة الناعمة التي عاشها نجده قد هام بالإماء علاوة على هيامه بالحرائر ، وتحدث عن الإماء حديثاً سافراً ، كما أن الحار دلو سار على نهج الأقدمين في معانيهم التي وصفوا بها المحبوبة ،من نهد ضارب ، ولمى لعساء ، وشعر طايل ، هذا علاوة على أن لغة الحار دلو من مصطلحات قبيلته التي حافظت عليها مئات السنيين . توصي الدراسة بتناول شعر الحار دلو من أطر مختلفة ، وجوانب متعددة .

الموارد المالية في ظل المتغيرات التشريعية دراسة تطبيقية ولاية النيل الأبيض للفترة من العام 1994م – 2012م
د. صلاح محمد إبراهيم

        تهدف هذه الدراسة إلي معرفة الموارد المالية في ظل التشريعات التي مرت علي نظام الحكم في السودان خلال الحقب التاريخية للفترة من ( 1994-2012م ) والتشريعات القانونية وفق مستويات الحكم وقوانين قسمة الموارد المالية وتوزيع الثروة وحصر الموارد المالية علي المستوي الاتحادي والولائي والمحلي والتنازعات ومحاولة كل مستوي التغول والهيمنة والقبضة علي الموارد المالية الكبيرة ، وإصدار التشريعات التي تمنح المركز ( الإتحادي ) حق التوزيع والإنفراد بأكبر نسبة من الموارد المالية القومية وفرض السيطرة والرقابة علي الولايات وتجريدها من عائدات المشروعات القومية وتحويل نسبة منها إلي الولايات ( تحويلات جارية وتعويض زراعي ) دون معايير عادلة بل تتوقف قسمة الموارد علي الحظوة والنفوذ وعلاقة الولاية بالمركز .

مدى توافر متطلبات استخدام التعليم الالكتروني في تدريس مادة الرياضيات بالمرحلة الثانوية من وجهة نظر المعلمين
آمنة بشير هاشم عبدالله

 

      يهدف هذا البحث لمعرفة مدى توافر متطلبات استخدام التعليم الالكتروني في تدريس مادة الرياضيات بالمرحلة الثانوية من وجهة نظر المعلمين محلية الدويم بولاية النيل الأبيض . استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي وتمثلت أدوات البحث في الاستبانة وتكوَن مجتمع البحث من (115) معلم ومعلمة وتكونت عينة البحث من (115) معلم ومعلمة من المجتمع الأصلي . 

  وبعد تطبيق إجراءات البحث على أفراد العينة، تم تحليل البيانات واستخراج المتوسطات الحسابية , الانحرافات المعيارية  ومناقشة النتائج .

من أهم النتائج التي توصل لها البحث ما يلي :

  1. توافر متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني في مناهج الرياضيات بالمرحلة الثانوية بدرجة كبيرة 
  2. توافر متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني في معلم الرياضيات بالمرحلة الثانوية بدرجة متوسطة .
  3. توافر متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني في المتعلم بالمرحلة الثانوية بدرجة قليلة .
  4. توافر متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني للبيئة التعليمية  بالمرحلة الثانوية  بدرجة قليلة .

 

مشكلات تعليم اللغة العربية في مناطق التداخل اللغوي في السودان
د. عوض أحمد أدروب

هدفت هذه الدراسة إلي تعرُّف مشكلات تعليم اللغة العربية في مناطق التداخل اللغوي في السودان كما تكمن أهميتها في أنها استعرضت كل الجهود التي بُذلت لتعليم وتعلم اللغة العربية في تلك المناطق .

      أما الأدوات التي كشفت عن تلك المشكلات فهي الملاحظة والاستبانة والمقابلات التي استخدمتها الدراسات التي تناولت الموضوع.

        أمّا أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة أن هنالك مشكلات في الأصوات والمفردات والتراكيب تواجه متعلمي اللغة العربية في مناطق التداخل بحسبان أنهم ناطقين بغير العربية وأنَّ اللغة العربية هي لغة التعليم. أما أهم توصيات الدراسة فتتمثل في تيسير تعليم اللغة العربية في مناطق التداخل مع الاهتمام بتدريب معلمي اللغة العربية في تلك المناطق ومراعاة الخلفيات اللغوية المتباينة عند تطوير المناهج الدراسية.

 

التعريض في شعر المتنبي (دراسة تحليلية تطبيقية)
د. محمد الحسن مختار بلال و د. عبد الباقي يوسف البرير

من الذائع المشهور أن المتنبي اشتد من حوله الخصومة ، وثار من أجله الجدل ، ودارت في ميادين أشعاره المعارك لذا لن تنتهي الدراسات التي تتناول شعر الرجل بل نراها تتكاثر يوماً بعد يوم كل يتناوله من زاوية محدده ، اللغوي من ناحية لغته ، والبلاغي عن الصور الفنية ، والناقد ليبث فيه أفكاره ورؤاه  و... إلخ

 هذا وقد نال التعريض كقيمة فنية حظاً موفوراً من اهتمام الأقدمين بمختلف تخصصاتهم في علوم العربية والقرآن الكريم وكان حظ الدراسات التي تناولت شعر المتنبي بالنقد والفحص حظاً عظيماً منذ القرن الرابع الهجري وحتى اليوم ولكن مع تلك الكثرة التي تزاحمت على أدبه ونقده وأصالته وتقليده فما يزال شعر الرجل يتسع لدراسات أخرى .

جاءت محاور الدراسة على النحو التالي                                                 

ـ المتنبي ، حياته ، خصائص شعره

ـ مفهوم التعريض عند علماء اللغة والبلاغة

التعريض في شعر المتنبي

توجيه مادة الرياضيات – الأهمية – المشكلات – الحلول من وجهة نظر المعلمين
د. عبد الله محمود عبد المجيد و د. عبد العظيم عثمان قمر الدين

        رمت هذه الدراسة إلى تعرف أهمية التوجيه الفني لمادة الرياضيات وتجديد المشاكل التي تواجهه واقتراح الحلول لتلك المشاكل. ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، ولجمع المعلومات استعان الباحثان بالاستبانة. وقد تكونت عينة الدراسة القصدية من خمسين معلماً ومعلمة من المشتركين في تصحيح مادة الرياضيات لامتحان الشهادة الثانوية للعام 2013م ولمعالجة البيانات إحصائياً حيث المتوسطات الحسابية لكل فقرة من فقرات الاستبانة إضافة إلى جمع آراء المبعوثين في محور الاستبانة الثالث.

وقد توصلت الدراسة إلى نتائج أهمها الآتي: تكمن أهمية التوجيه الفني لمادة الرياضيات في أنه: يساعد المعلمين على تفهم أهداف مادة الرياضيات. ويساعد المعلمين على وضع الخطط لتحقيق أهداف الرياضيات. ويعمل على اكتشاف نقاط الضعف في أداء المعلم وعلاجها. ويتيح للمعلمين فرصة النمو المهني. يحسن موقف التعلم. يساعد في التنفيذ والمتابعة الميدانية المستمرة للخطط التربوية. كما تكمن مشكلات توجيه مادة الرياضيات في الآتي: تباين أساليب الموجهين. واتجاهات المعلمين السالبة نحو الموجهين. وعدم توفير وسائل المواصلات للموجهين. وقلة الدورات التدريبية بالنسبة للموجهين. وعدم إقامة دورات تدريبية للمعلمين لتطوير أدائهم. وعدم تبادل الزيارات بين المناطق للوقوف على التجارب المختلفة.

حلول مشكلات التوجيه الفني لمادة الرياضيات أهمها: تقليل عدد المعلمين بالنسبة للموجه الواحد. وأن يكون هناك موجه مقيم بالمدرسة. وإقامة الدورات التدريبية للموجهين. وتحسين الوضع المادي للموجه. واختيار الموجه وفق معايير معينة. وتأهيل الموجه تأهيلاً كاملاً.

وفي ضوء هذه النتائج قدم الباحثان التوصيات الآتية: إقامة دورات تدريبية للموجهين والمعلمين. وتوفير وسائل المواصلات للموجهين. وتوفير المعينات المادية للموجه. وأن يكون الموجه تربوياً. وإعداد دفتر تحضير موحد. وإعداد دفتر متابعة موحد. والتخطيط قبل بدء العام الدراسي.