المواضيع التاريخ العدد
10 2013-03-01 1العدد
المواضيع التاريخ العدد
9 2013-09-01 2العدد
المواضيع التاريخ العدد
8 2014-03-01 3العدد
المواضيع التاريخ العدد
8 2014-09-04 4العدد
المواضيع التاريخ العدد
11 2015-03-05 5العدد
المواضيع التاريخ العدد
10 0000-00-00 6العدد
المواضيع التاريخ العدد
0 0000-00-00 7العدد
إفتتاحية العدد 6
مجلة النيل الابيض للدراسات و البحوث

إ

تأثير سماد زرق الدواجن بمستويات مختلفة على النمو الخضري لمحصول القمح في الأراضي القاحلة
د. قمرالدَّولة عبد المطلب أحمد

    أجريت تجربة حقلية لموسمين زراعيين متتاليين (2009/2010) (2010/2011) في مزرعة خاصة بمنطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية. وحيث تقع علي خط عرض (38.24 (شمالا ، وخط طول (43.46) شرقا . وارتفاع حوالي 600 متر فوق سطح البحر. لدراسة أثر إضافة سماد زرق الدواجن واليوريا علي مكونات النمو الخضري لمحصول القمح (Triticum aestivum L.) الصنف يكورا روجو. تمت إضافة السماد العضوي وغير العضوي كل علي إنفراد أو الإثنين معا. السماد العضوي المستخدم في هذه الدراسة هو زرق الدواجن بمعدل (10طن/هك) وكانت الإضافة بنسب مختلفة (100%، 75%،50%،25%) للموسمبن. السماد غير العضوي المستخدم هو سماد اليوريا (46%N ) بمعدل 300كجمN /هكتار، وسماد سوبرفوسفات (48%P2O5)  بمعدل 175 كجمP2O5 /هكتار، وسماد سلفات البوتاسيوم(48%K2O) بمعدل 50 كجمK2O/هك. تم ترتيب المعاملات على حسب تصميم القطاعات العشوائية الكاملة في أربع مكررات. مواصفات النمو الخضري التي تمت دراستها هي طول النبات ، عدد الأوراق والوزن الجاف للنبات. النيتروجين المأخوذ بواسطة النبات، كفاءة استخدام النيتروجين و الكفاءة المحصولية تمت دراستهم أيضا في هذه التجربة.
أوضحت النتائج أن التسميد العضوي وغير العضوي وخليطهما أدى إلى زيادة معنوية في مواصفات النمو الخضري. من ناحية أخرى لم يكن هناك فرق معنوي بين إضافة سماد وزرق الدواجن بمفرده وخليطه بنسبة 50% باليوريا وإضافة سماد اليوريا بمفردها على مواصفات النمو الخضري. في حين خليطه بالنسب الأخرى مع اليوريا كان ذو تأثير معنوي.
أما فيما يخص النسبة المئوية للنيتروجين في الأوراق فقد أدت المعاملات إلى زيادة معنوية مقارنة مع الشاهد في الموسمين. كما أن خليط سماد زرق الدواجن مع السماد الكيميائي أدت إلى زيادة معنوية في النسبة المئوية للنيتروجين في الأوراق مقارنة مع إضافة اليوريا على إنفراد في الموسمين.
أشارت النتائج إلى أن النيتروجين المأخوذ بواسطة النبات له دلاله معنوية في جميع المعاملات مقارنة مع الشاهد في كلا الموسمين ، كما أن خليط زرق الدواجن مع اليوريا أدت إلى زيادة معنوية مقارنة مع سماد اليوريا في كلا الموسمين. كما أوضحت النتائج أن قيمة كفاءة استخدام النيتروجين كانت في الحدود24.15-34.43 و26.68-35.34 في الموسم الأول والثاني على التوالي. وفيما يخص الكفاءة المحصولية فإنها بلغت 10.9-21.75 و11.93-26.02 في الموسم الأول والثاني على التوالي.
                    كلمات مفتاحية :  زرق الدواجن  , يوريا ، صنف يكورا روجو


Abstract:

A field experiment was conducted for two consecutive seasons (2009/ 2010) and (2010/ 2011) in aprivate farm at El-Riyadh area-Sudia Arabia (Latitude 38º  24> N, Longitude 43º  64> E and  altitude 600 meters above sea level, to investigate the effect of chicken  manure and urea application on growth and yield of wheat (Triticum aestivum L.). Plant cv. Yecora Rojo. The organic and inorganic fertilizers were added single or in combination. Organic fertilizer used in this study was chicken  manure at (10 ton/ha) with different ratios (100%,75%,50% and 25%) for two seasons. Inorganic fertilizers used were Urea (46%N) at level 300kg N/ha, Triple super phosphate (48% P2O5) at level 175kg/ha and potassium sulphate at level 50kg K2O/ha.                                        
       The treatments were arranged in completely randomized block design with four replications. The growth parameters measured were plant height, number of leaves and plant dry weight. Nitrogen uptake by plant ,nitrogen use efficiency and agronomic efficiency were also studied  in this experiment.
The results showed that organic, inorganic fertilization and their combinations significantly increased all growth parameters measured in this study. On the other hand there is insignificant difference between single addition of chicken manure, its combination of 50% with urea and urea alone on growth parameters. While its application of other different ratios with urea had significant effect.
    The results showed that the treatments exerted significant increase in the percentage of nitrogen in the seeds in comparison with the  control. Also the increase in the percentage of nitrogen was significant with the addition of combination of organic manure and chemical fertilizers in comparison with urea alone. While there is insignificant increase in comparison with urea fertilizer in the second season although there increasing in the percentage of nitrogen in the seeds. With regards to the percentage of nitrogen in the leaves, the treatments exerted a significant increase compared to the control in the two season. Also chicken manure in combination with inorganic fertilizers caused a significant increase in the percentage of nitrogen in the leaves as compared with urea alone in the two seasons.                                                                               
The results indicated that the nitrogen uptake by plants increased significantly with all treatments compared with control in the two seasons. Also the combination of chicken manure with urea increased the uptake significantly in comparison with urea fertilizer.
The results revealed that the value of nitrogen use efficiency ranged between 24.15-34.43 and 26.68-35.34 in the first and second season respectively. With regard to agronomic efficiency  it ranged from 10.9 - 21.27 and 11.93 - 26.02 in the first and second seasons respectively.                                                                                                          

 

تجريب المناهج الدراسية في العملية التعليمية
د. محمد الأمين محمد يوسف كبر

هدفت الدراسة إلي تحديد اهداف التجريب , في ظل التغييرات السريعة التي تغطي كافة نواحي الحياة , وتأكيد أهمية التجريب , و تبيان وسائله  وصوره . واختار الباحث المختصين في المركز القومي للمناهج مجتمعاً للبحث , وفي نفس الوقت عينة قصدية وعددهم 45 مختصاً , بحسبانهم الفئة المناط بها إعداد المناهج وتطويرها . واستخدم الباحث المنهج الوصفي , واتخذالاستبانة أداة للبحث , واستعمل اختبار  كاي تربيع للعمليات الإحصائية للوصول إلى نتائج , التي من بينها : أن أهم أهداف التجريب , التعرف على مدى صلاحية المنهج وجودته , والتأكد من قدرة المعلم وامتلاكه الكفايات الأكاديمية و المهنية اللازمة لتنفيذ المنهج , وتحقيق أهداف التعليم , والإطمئنان على مدى ملاءمة المقرارات الدراسية لأعمار التلاميذ مدى تلبيته لاحتياجاتهم المختلفة حسب الظروف المتجددة . وتتمثل أهمية تجريب المناهج الدراسية في زيادة ثقة الأطراف المشاركة في صلاحية وجودة المنهج , وتوسيع  المشاركة لخلق الرضا العام , ومعالجة السلبيات وتعزيز الإيجابيات , والتأكد أن المنهج يتناسب مع البيئات المختلفة التي يطبق فيها المنهج الدراسي .كما أن أهم أساليب وصور التجريب تتمثل في : المذكرات الشخصية للمعلمين , وتوزيع استبانات عبر الجولات الميدانية لمختصي  المناهج للولايات المختلفة  للمعلمين والمهتمين بشأن التعليم  والاستماع لآرائهم ,  وأخذ مقترحاتهم , والتواصل الميداني مع مدارس تحدد  في الولايات , والاستفادة من التقنيات الحديثة للتواصل مع الجمهور. وأوصت الدراسة بتوصيات من بينها : التعرف على آراء التلاميذ في المنهج , والتأني والتريث في إصدار الأحكام المتعلقة بالمنهج , وإجراء بحوث عن التجريب , وأن يغطي التجريب كل الحقل الذي ينفذ فيه المنهج .

 

 


Abstract
Experimentationof  curricula in the educational process
The study aimed to determine the objectives of the experimentation of curricula  in light of the rapid and speedy changes in all aspects of life. The researcher selected  experts and researchers at the national  center for curriculum and educational research  as a research population and themselves considered as  a purposive sample  ( 45 experts )  as they are entrusted with preparing teaching curriculum. A questionnaire was conducted and   chi square  test for statistical significance was used .  The research arrived  to  the following  results :  one of the most important objectives of  experimentation is to  determine the quality of the  curriculum and its suitability ,  ascertain that   teachers   have   the professional and academic capabilities to teach the intended  curriculum, achieve educational objectives , and ensure   that the various subjects are suitable for the age of pupils and their needs in light of changing circumstances. The importance of  experimentation of curriculum appears in the confidence of the participating partners in the suitability of the curriculum and its high quality ,  leads  to public satisfaction ,   helps overcome difficulties  and strengthens  the positive aspects. It also ensures that the curriculum is compatible with the different environments in which it is applied.
The most important types and forms of experimentation are the teachers notes , field visits  by experts at the national  center for curriculum and educational research  to the states to meet   teachers and educational  professionals ,  Interviews  , communication in the field level  with school- teachers , where the curriculum is taught and  the use of modern communication technology to communicate with  the whole society . The study recommended the need to know the pupils opinions of  the curriculum , cautioned against rushing to  judgments about the curriculum , and  to carry out more experimented  research that cover the  entire curriculum field .   

 

أثر نظم المعلومات الإدارية في إدارة الأزمات بالتطبيق على مصنع سكر عسلاية-2015 م
د. السمانى محمد الغالي نورالدائم

يهدف البحث بصورة رئيسية إلى التعرف وقياس الآثار المترتبة على أثر نظم المعلومات الإدارية في إدارة الأزمات على أداء واستمرارية منظمات الاعمال .
تتركز مشكلة البحث على عدم اهتمام منظمات الأعمال بنظم المعلومات الإدارية في إدارة الأزمات بها مما ينعكس سلبا على قوة العمل و استمرارية المنظمة والمنافسة و على نتائج الاعمال و الاداء بها .
من أهم النتائج التي توصل إليها البحث كما ياى :
1/هناك درجة متوسطة لتوافر مؤشرات نظم المعلومات الإدارية بمصانع السكر .
2/ عدم وجود نظام لإدارة الأزمات بالمصنع مما ينعكس ذلك سلبا على حل الأزمات التي يمر بها المصنع .
3/ عدم توفر نظام لإدارة الأزمات في مراحله المختلفة بالمصنع .
4/ وجود اثر لنجاح نظم المعلومات الإدارية في كل بعد من أبعاد إدارة الأزمات بالمصنع.
5/ تؤثر نظم المعلومات الإدارية في إدارة الأزمات بالمصنع في كل مراحل الأزمة بالمصنع.
اهم المقترحات و التوصيات كما يلى :
1/ لابد من عمل إدارة لنظم المعلومات الإدارية ضمن الهيكل التنظيمي للمصنع .
2/ زيادة الاهتمام والوعى من خلال التدريب على أهمية نظم المعلومات الإدارة باعتبارها من الأنظمة التي تدعم  المصنع في مواجهة الأزمات التي تهدد بقاءه واستمراره والاداء بصورة عامة .
3/ العمل على تعزيز نظام إدارة الأزمات وتوفيره مما يقلل من احتمال تعرضها للازمات.
4/ الاهتمام بشكل خاص بنظام إدارة الأزمات في مرحلة الاستعداد و الوقاية .
5/ التركيز على مؤشر استخدام نظم المعلومات الإدارية وأثرها في مراحل إدارة الأزمات

Abstract        
This research mainly aims to identify and measure the impact on all labor.
The research’s problem concentrates on the lack of attention in all business organization
Of the administrative information’s system in managing the crises which reflects in a negative image a labor face and the sustainability of the job based on performance and results from another side.
The important results of the research:-
1- There is a medium degree to provide all the indicators of the administrative information’s system.
2- The absence of the administrative in formation’s system at the organization reflects on the solution to all the crises that the organization goes through.  
3- The lack of the availability of the crises management at all the different phases at the organization.
4- There is a good impact of the success of the administrative information’s system at all the dimensions at managing the crises at the organization.
5- Administrative information’s system effects on every phase at the process on the mentioned results came some proposals’ and recommendations:-
1- There must be an administrative information system included in the organizations structure.
2- Concerning with administrative information systems considered are of the systems that supports the organizations.
3-reinforce and enhance e the management of the crises system and provide to decrease possibility of being in crises.
4- Pay a special care of the management of the crises at the phase of prepping and initiating
6- Focusing on the indicators of using the administrative information’s system and its impact on all the phases in managing the crises at the organization.     
      

 

العلاقة التعاقدية بمكاتب المراجعة الخارجية وأثرها في الحد من مخاطر المراجعة
د.صالح حامد محمد علي ، د.حسن الطيب عبد الله خالد

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر طول العلاقة التعاقدية لمكاتب المراجعة الخارجية في الحد من مخاطر المراجعة، تكمن أهمية البحث في أنه يسهم في  تحسين جودة التقارير المالية من خلال الكشف والإفصاح عن هذه المخاطر، توصل البحث إلى وجود تأثيرات جوهرية  لطول العلاقة التعاقدية بمكاتب المراجعة الخارجية والحد من مخاطر المراجعة، أوصت الدراسة بضرورة رفع مستوى الاهتمام بطول العلاقة التعاقدية مع مكاتب المراجعة الخارجية ضماناً للحد من مخاطر المراجعة.

الكلمات الدالة: طول العلاقة التعاقدية ، مكاتب المراجعة الخارجية ، مخاطر المراجعة

abstract

This study aimed to identify the impact of the length of the contractual relationship to external audit offices in reducing audit risk. The importance of research in that it contributes to improving the quality of financial reporting through disclosure of these risks. The research found there are significant impacts to the length of the offices of the contractual external audit relationship and reduce audit risk. The study recommended the need to raise the level of interest in the contractual relationship with the length of the external audit firms to ensure the reduction of audit risk.

استخدام الحاسوب في تدريس مادة النحو لطلاب مرحلة التعليم الثانوي ودوره في التحصيل الدراسي «محلية الدويم»
د. ليلى الأمين الصادق الأصم

يهدف هذا البحث إلى التعرف على استخدام الحاسوب في تدريس مادة النحو ودوره في التحصيل الدراسي مقارنة بالطريقة التقليدية، وتحفيز الطلاب على اكتساب مهارات التعليم الذاتي وزيادة تحصيلهم الدراسي، وأيضاً التعرف على اتجاهات معلمي مرحلة التعليم الثانوي نحو استخدام الحاسوب في التدريس. تكمن أهمية هذا البحث في أنه قد يفيد في إعطاء صورة واضحة لاستخدامات المعلمين لتقنية المعلومات في تدريس مادة النحو ومدى توظيفهم للتقنية في تدريسهم، كما أنه قد يساعد هذا البحث الباحثين في التعرف على أهمية استخدام الحاسوب في زيادة التحصيل الدراسي للطلاب. سعت هذه الدراسة إلى الإجابة عن أسئلة عدة منها: ما المعوقات والمشكلات التي تحول دون استخدام الحاسوب في تدريس مادة النحو من وجهة نظر معلمي مرحلة التعليم الثانوي محلية الدويم؟. ما المقترحات التي تقلل من بعض المعوقات والمشكلات التي تحول دون استخدام الحاسوب في تدريس مادة النحو من وجهة نظر معلمي مرحلة التعليم الثانوي محلية الدويم؟. هل توجد فروقات ذات دلالة إحصائية بين الطلاب الذين يدرسون بالطريقة التقليدية والذين يدرسون باستخدام الحاسوب. استخدم البحث المنهج الوصفي التحليلي، والأداة التي تم استخدامها (الاستبانة). جاءت الحدود الموضوعية للدراسة: استخدام الحاسوب في تدريس مادة النحو لطلاب الصف الثاني مرحلة التعليم الثانوي ودوره في التحصيل الدراسي. أما المكانية الحدود المكانية: محلية الدويم الإدارية ولاية النيل الأبيض. وكانت الحدود الزمانية: العام الدراسي 2011-2012م. وخرج البحث في خاتمته بعدة نتائج أهمها: اتجاهات معلمي مرحلة التعليم الثانوي إيجابية نحو استخدام الحاسوب في التدريس، ووجود بعض المعوقات والمشاكل التي تقف أمام استخدام الحاسوب في المدارس الثانوية. وجاءت توصياته عدة منها: إجراء دراسة لمقترح مقرر الحاسوب يدرس لكليات التربية، إجراء دراسة حول كيفية إعداد وتدريب المعلمين على الحاسوب. واقترح البحث إجراء دراسة لمقترح مقرر الحاسوب يدرس لكليات التربية. إجراء دراسة حول كيفية إعداد وتدريب المعلمين على الحاسوب. إجراء دراسات حول واقع ومعيقات استخدام الحاسوب في التدريس بجميع مراحل التعليم (الأساس الثانوي الجامعي).

Abstract:

 

There is what indicate that using the computer can offer an efficient chance in the treatment of weakness in grammar because this sort of teaching has the potentialities that achieve the coveted aim of education and of offering reaction with the computer which enjoys the ability of revealing data in various form including recording responses and providing instant the feedback. The computer has many advantages making it more preferable than other traditional means like what the software and programmers can offer of the elements of excitement and motivation as the colour and movement changes of selection besides self checking. The problem of the study can be summed up in the secondary stage students suffer great weakness in grammar which has its impact on their language acquisition and their knowledge understanding. This research targets at knowing how to use the computer in teaching grammar and its role in learning acquisition to the traditional method and the motivation of the students to acquire the skills of self teaching and increasing the educational acquisition. Also knowing the trends of secondary stage teachers towards using the computer in teaching the importance of this study appears in that gives a vivid image for the using of teachers for information technology in teaching grammar and to what extent they employ those techniques in increasing the educational acquisition of the students. This study worked for answering many questions of which: what are the obstacle and problems that percent for using the computer in teaching grammar in the view of the secondary stage in SLDOEM locality? What are the proposals that lesson the sum of obstacles and problems which prevent using the computer teaching grammar in the view of secondary stage teachers in Sldoem locality? The there differences of statistical evidence between the students who study in the traditional method and those who study using the computer? The research because it move relevant for such studies that follow the method of collection  data and information and analyzing questionnaire and the objectives limits of the study was: using the computer in teaching grammar to second year secondary school students and its role in educational acquisition. The locality White Nile province time limits was the school year 2011-2012 the research in its conclusion were many results most important of which the trends of the teachers of the secondary stage were positive towards using the computer in teaching and the existence of some obstacles and problems that block the way before using the computer in secondary school. There were many recommendations of which: making a study for the proposal of the computer syllabus to he taught in the faculties of education preparing a study about how to prepare ant train teacher on the computer and the research proposed studying the proposal of teaching the computer syllabus in faculties of education preparing a study about how to prepare and train teachers on computer making a study about the reality and obstacles facing using the computer teaching at all stages (Primary – Scondary – University).

الاتجاهات الحديثة في المراجعة التحليلية و أثرها على جودة المراجعة دراسة تطبيقية على شركة سكر كنانة المحدودة
د . صديق سبيل آدم منصور

تناول البحث الاتجاهات الحديثة في المراجعة التحليلية و أثرها على جودة المراجعة ، تمثلت مشكلة البحث في صعوبة إجراء المراجعة التحليلية في المنشآت و المؤسسات الكبرى نظراً لكثرة وتعدد العمليات الحسابية و القيود مما يصعب مهمة إجراء المراجعة التحليلية بالصورة المطلوبة وفق المدى الزمني المحدد لفترة المراجعة .
اعتمد الباحث على اختبار عدة فرضيات منها:أن البيانات و المعلومات الموجودة في التقارير المالية الدولية و في القوائم المالية التي تعدها المنشآت و المؤسسات المالية يمكن أن تكون أساساً لإجراء المراجعة التحليلية من خلال الاتجاهات الحديثة للمراجعة التحليلية،وعند بسط المراجعة التحليلية في المنشآت و المؤسسات الكبرى نواجه بمشكلة الزمن المحدد للمراجعة و حتى يمكن إجراء المراجعة التحليلية الجيدة الأداء و ذلك نسبة لضيق فترة المراجعة المحددة تلك مع الأخذ في الاعتبار تحقيق جودة المراجعة ككل، والبيانات غير السليمة التي تعدها المنشآت تكون عائقاً أمام تطبيق المراجعة التحليلية لصعوبة تحديد فترة المراجعة لتستوعب تلك المعلومات المضللة في برنامج المراجعة، وأثبتت النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال الدراسة صحة الفرضيتين الأولى و الثانية ، و لم تثبت النتائج صحة الفرضية الثالثة وختمت الدراسة بتوصيات متعلقة بتلك النتائج .

Abstract :
The research problem is the difficulty of maintaining the analytical audit in the big institutions and firms that hold numerous accounting transactions and records , which may in turn make it difficult to achieve the analytical audit in a proper way if it is to be done in that limited time that planned for the audit .
To achieve the research objectives , the following hypotheses have been made and tested .
1 – The data and information which we had in the international financial reports ( I F R S ) and the financial statements thatmaintained by the firms and the financial institutions , relatively should build astructure to adopt the analytical audit in a highly quality audit through forming the new directions of the analytical audit .
2 – When boosting the analytical audit in big firms and the financial institutions , we face the problem of the limited time planned for audit for obtaining and establishing the analytical audit in a best executive performance , that is due to the short period given to hold and discharge the responsibility of performing the analytical audit and with due regard for highly quality audit in general .
3-the untrue data prepared by  the  firms and financial
institutions will stop enhancing and implementing the analytical review due to the difficulty of amending the time given for the audit .
The conclusions arrived at have accepted the first two  hypotheses while the 3rd one is giving a negative result .
Finally the study is conducted with recommendations relevant to the findings of the study in general .

 

الذكاء العملي للأطفال الموهوبين بمقياس وكسلر لذكاء الاطفال الطبعة الثالثة وعلاقته بالتحصيل في الرياضيات
أنس الطيب الحسين رابح

هدفت الدراسة التعرف على العلاقة بين الذكاء العملي من خلال مقياس وكسلر لذكاء الاطفال الطبعة الثالثة والتحصيل في الرياضيات للأطفال  الموهوبين بمدارس الموهبة والتميز بولاية الخرطوم . اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي الارتباطي، عينة الدراسة بلغت (150) طفلاً موهوب. استخدم  القسم العملي بمقياس وكسلر لذكاء الاطفال الطبعة الثالثة واختبار التحصيل الدراسي لمقرر الرياضيات وتم التأكد من تحقيقها مؤشرات صدق وثبات معقولة. وتم تحليل البيانات بواسطة برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية(SPSS). توصلت الدراسة الى تمتع افراد العينة بسمتي الذكاء والتحصيل في الرياضيات، الى جانب وجود علاقة ارتباطية بين الذكاء العملي والتحصيل في الرياضيات، وثبت أن التحصيل في الرياضيات لديه القدرة على التنبؤ بالذكاء العملي، وفي الختام وضعت مقترحات وتوصيات.

 

 

Abstract:

The study aimed to identify the relationship between the practical intelligence through the Wechsler scale to the intelligence of children, the third edition and achievement in mathematics for gifted children in schools talent and excellence in Khartoum state. Researcher adopted the descriptive analytical method Correlative, the study sample was (150) talented children. Use Section practical scale Wechsler Intelligence kids Edition third test academic achievement with the decision of mathematics and was sure to achieve a reasonable validity and reliability indicators. The data was analyzed by Statistical Package for Social Sciences (SPSS). The study sample to enjoy basmati IQ and achievement in mathematics individuals, coupled with a practical correlation between IQ and achievement in mathematics, and proved that achievement in mathematics has the ability to predict the practical intelligence, and in the end put proposals and recommendations.

 

أثر الانفاق العام على النشاط الاقتصادي في السودان خلال الفترة (1995-2012م)
د.عمران عباس يوسف عبدالله ، د. أحمد سليمان أحمد عبد الله

هدف البحث إلى معرفة أثر الإنفاق العام على النشاط الاقتصادي (الناتج المحلي الإجمالي) في السودان في الفترة (1995-2012). استخدم البحث المنهج الوصفي والتحليلي، وذلك باستخدام برنامج (Eviews ) كأداة لتحليل البيانات، توصل البحث إلى النتائج المهمة الآتية: أن هنالك أثر ايجابي للإنفاق العام على النشاط الاقتصادي في السودان، خلال فترة الدراسة والتي خلالها أثر العجز المستمر للميزانية على الأنشطة الاقتصادية المختلفة والخدمات الأساسية. وقد توصل البحث إلى التوصيات المهمة التالية: ينبغي على السلطات زيادة الإنفاق العام وضبطه بطريقة يتناسب فيها مع الإيراد العام حتى لا يكون هنالك عجزاً كبيراً يؤثر سلباً على النشاط الاقتصادي في السودان. إضافة إلى ضرورة إنتقاء السياسة المالية الملائمة وتطبيقها ، خاصة في جانب الإنفاق الحكومي على القطاعات الاقتصادية ذات المردود الاقتصادي العالي والتي تدعم بدورها النشاط الاقتصادي.
Abstract:

The research aimed at identifying the effects of Public expenditure on economic activity (Gross Domestic Product) during the period (1995 – 2012). The research used descriptive and analytical method. Using Eviews package as main tool of data analysis. The study reached the following results: There was positive effect of Public expenditure on economic activity during the study period during which, continuous budget deficit affect various economic activities and basic services. The main recommendations were that: Authorities should increase Public expenditure and control it in order to commensurate with Public revenues, so that there would not be a large deficit that affect negatively the economic activity in Sudan. In addition to selecting of appropriate fiscal policy, focusing on Public expenditure devoted for economic sectors with high economic returns, which in turn support the economic activity.

 

المحاسبة البيئية الإطار النظري وتحديات التطبيق العملي دراسة ميدانية على الباحثين والأكاديميين في مجال المحاسبة
د/ خضر الطيب الأمين الشفيع

تناولت الدراسة مشاكل وقصور المعلومات المحاسبية البيئية الحالية، كما تناولت الدراسة مفهوم المحاسبة البيئية من وجهة نظر الهيئات العلمية والمهنية والكتاب والباحثين،أيضاً تطرقت الدراسة لأهداف المحاسبة البيئية وكذلك التطور التاريخي الذي مرت به المحاسبة البيئية،كما تناولت الدراسة فروع المحاسبة البيئية والمتمثلة في المحاسبة الخضراء والمحاسبة عن الموارد الطبيعية، ومحاسبة تدفق المواد،والمحاسبة الايكولوجية والأيكوزونية وغيرها من المفاهيم المرتبطة بالمحاسبة البيئية، وأخيرا تطرقت للمشاكل والتحديات التي تواجه مستقبل المحاسبة البيئية، والمتمثل في قلة الوعي البيئي وعدم وجود معايير محاسبية  بيئية، وغيرها من التحديات والمشاكل التي تواجه المحاسبة البيئية، قامت الدراسة على الفرضيات التالية:( يوجد عدم اهتمام بمسالة تطبيق المحاسبة البيئية علي ارض الواقع من قبل منظمات الأعمال) ، (يوجد قصور في مفاهيم نظم المعلومات المحاسبية البيئية الحالية مما يحول دون تطبيقها على أرض الواقع ) ، من نتائج الدراسة :من أهم مشاكل تطبيق المحاسبة البيئية هو عدم وجود معايير محاسبية أو قوانين ملزمة بتحميل أو بالاعتراف بالمسئولية البيئية ، من أهم مشاكل القياس والتقويم المحاسبي تعدد مصادر الموارد الطبيعية وكذلك نقص البيانات والخبرات التي تقوم بعملية القياس والتقويم المحاسبي للموارد الطبيعية والبيئية ، من توصيات الدراسة: ضرورة وجود منظمات مهنية محاسبية تصدر معايير محاسبية بيئية ومن ثم تتابع مسالة تطبيقها على أرض الواقع ، ضرورة تبني نظرية توليف البيانات،وكذلك الاستعانة بالخبرات الأجنبية لحل مشاكل نقص البيانات ونقص الخبرة.
Abstract:

The study focused on problems and lack of accounting information concerning today>s environment. The study includes the concept of Environment Accounting (EA) from scientific, professional, authors and researchers> perspectives. Also the study includes the EA objectives, its historical develop as well as its derivate branches such as Green Accounting, Natural Resources Accounting, Material Flow Accounting, Eco-zone Ecology Accounting … etc. Finally, the study overviewed challenges and problems that drawback EA in future such as lack of environmental awareness, absence of environmental standards … etc. The study hypothesis was There is lack of interest the question of Application Environmental Accounting on the land of indeed from the Business organizations ,There is a problem in concepts of Environmental Accounting systems thus preventing of Application on The land indeed .problems and lack of information concerning EA, its main results were as follows:Most dangerous problem of implementing EA was absence of accounting standards and laws.Great problems concerning accounting measurement and evaluation were variety of natural sources as well as lack of data and experts specialized in accounting measurement and evaluation of the natural and environmental resources.Accordingly, the study recommended for the following:It is important to exist professional accounting body so as to construct environment accounting measurements and to follow up its implementation.Adoption of data combination theory and to collaborate with foreign experts so as to solvte problems of data and experience lack.